كتابة الفقرة

كتبه :أ. فرج محمد صوانيوم : 6 أبريل 2017 | في تصنيف : الكتابة |اترك رد |

ما هي الفقرة؟

هي مجموعة من الجمل تمهد وتعرض وتطور فكرة رئيسية واحدة حول موضوع ما. ويمكن تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء رئيسية وهي:

 

  1. الجملة الافتتاحية أو التمهيدية للموضوع
  • عادة ما تكون الجملة الأولى في الفقرة.
  • تخبر النقطة الكلية للفقرة.
  • تساعد الكاتب في التركيز على الموضوع أو الفكرة التي يكتب عنها.
  • تساعد القارئ في معرفة ما الذي تدور حوله الفقرة.

 

  1. التفاصيل الداعمة
  • هي جمل تستخدم لدعم الفكرة الاساسية المذكورة في الجملة التمهيدية.
  • تعطي معلومات أكثر عن الفكرة الرئيسية من خلال الأمثلة.
  • تشرح بالتفصيل ما تقوله الجملة التمهيدية.
  • يجب أن تكون دلائل واضحة تثبت أن ما تقوله الجملة التمهيدية يمكن الوثوق به.
  • يجب أن تحتوي على نقاط مقنعة يمكن للجملة الافتتاحية الاعتماد عليها.

 

  1. الجملة الختامية
  • تعتبر انعكاس للفكرة الرئيسية المعبر عنها في الجملة الافتتاحية.
  • تلخص ما تتحدث عنه الجملة التمهيدية وجمل التفاصيل الداعمة.
  • هي الجملة الختامية التي تذكر القراء بما سيقيموه.
  • تشير لنهاية الفقرة.
  • تجهز القراء بانتقال سلس للفقرة التالية إن كان هناك واحدة.

 

كيفية كتابة الفقرات

تتكون كتابة الفقرة من عناصر ضرورية كثيرة يجب الاهتمام بها قبل مرحلة الكتابة وأثنائها وبعدها.

  1. 1. ما قبل الكتابة
  • في هذه المرحلة يجب أن تحدد الموضوع الذي تنوي الكتابة حوله.
  • خذ ورقة وقلم وابدأ في تدوين الملاحظات التي لها علاقة وثيقة بالموضوع.
  • يمكن في هذه المرحلة التغاضي عن الأخطاء الاملائية والنحوية مبدئيا.
  • بعد تجميع البيانات اللازمة والضرورية للموضوع يمكن البدء في المرحلة القادمة.

 

  1. أثناء الكتابة:
  • الجملة الافتتاحية أو التمهيدية

اختر جملة افتتاحية للفقرة بحيث تعبر عن الفكرة الأساسية  لموضوعك. عادة ما تقدم الجملة التمهيدية  اللموضوع وبالتالي فهي غالبا ما يشار إليها بالجملة الافتتاحية. تذكر أن القراء سيعتمدون عليها في تقرير ما إذا كانت الفقرة تستحق القراءة أم لا. تعطي الجملة الافتتاحية القراء فكرة عامة عما تكتبه لأنها تعبر عن الفكرة الأساسية للفقرة. إنها تساعد القراء في اختصار الوقت لأنها تخبرهم بما يدور حوله باقي الفقرة. إن كانوا مهتمين بالموضوع فسيتابعون القراءة، وإن لم يكونوا كذلك، فإن الجملة الافتتاحية تكون قد أعطتهم اشارة بأن يكونوا اختياريين أثناء قرائتهم. يعني أن الجملة الافتتاحية في كل فقرة هي الاختصار الذي يساعد القراء على الاقتصاد واختصار الوقت والجهد عندما يتصفحون من أجل المحتوى أو عندما يبحثون عن معلومات محددة. ولذلك ينبغي أن تكون الجملة الافتتاحية مثل الأكليشيه – أي عبارة عن تصريح يجذب انتباه  القارئ ويحملهم على مواصلة قراءة الفقرة. الطلبة هم المعنيين أكثر بهذا لأن المصصح سيتذكر الطلبة بإعجابه واستمتاعه بقراءة الفقرة لأن الجملة الافتتاحية تتحكم في كامل الفقرة. كما أن الجملة التمهيدية تساعد الطالب في التركيز على الفكرة الأساسية وأن لا يبتعد عنها؛ و‘ن تمت صياغتها بحنكة فستساعد الطالب على تضييق مجال البيانات الداعمة والتفصيلية التي تتبعها لتتضمن فقط أمثلة محددة ومتعلقة بالموضوع لأن البيانات الداعمة عادة ما تكون لتقوية الجملة الافتتاحية، وللقيام بذلك ينبغي أن تشمل مثالا واحدا على الأقل.

 

  • التفاصيل الداعمة

وهي تلك الجمل التي تدعم الجملة الافتتاحية، فهي تعطي معلومات وتقوي الفكرة الرئيسية المطروحة في الجملة التمهيدية. لذلك يجب أن يكون هناك على الأقل ثلاثة جمل تفصيلية لأن ما أقل من ذلك يجعل الفقرةغير مقنعة ولا تستحق الجهد الذي بذل في كتابتها. بالتالي يُنصح الطلبة بتوفير ثلاث تفاصيل قوية على الأقل لدعم الجملة التمهيدية. يمكن للطلبة استعمال كل تقنيات الكتابة اللازمة لجعل الفقرة قوية وموثوق بها مثل: الوصف، التعريف، الأمثلة، المناورة والاستكشاف. وإن لم تكن التفاصيل لها علاقة بالفكرة الرئيسية أو لا تدعمها، فإنها ستكسر وحدة الفقرة وترابطها.

 

  • الجملة الختامية

وهي الجملة الأخيرة للفقرة ويجب أن تعكس ما تحدثت عنه في الفقرة وينبغي أن تحاكي الجملة الافتتاحية بطريقة أو بأخرى.

 

  1. بعد الكتابة

المراجعة

يمكن أن نسمي الخطوة الأخيرة بمرحلة التحرير. هذه المرحلة مهمة وضرورية جدا في عملية الكتابة لأنه يقوم من خلالها الكاتب بمراجعة ما قام به للتأكد من أن الفقرة قوية ويمكن الوثوق بها أو قانونية تقنيا. من بين الأشياء التي يتم معالجتها في هذه المرحلة ما يلي:

  • وحدة وترابط المحتوى
  • استقرارية الشكل
  • الكلمات الرابطة
  • النحو والإملاء وعلامات الترقيم
  • الخط الواضح

وبعيدا عن هذه الأساسيات هناك عوامل أخرى ينبغي أخذها بعين الاعتبار:

  1. يجب أن تعبر عن الفكرة الأساسية في جملة افتتاحية تمهيدية معبرة.
  2. يجب أن لا تكون الجملة الفتتاحية بأي حال من الأحوال جملة غرضية مثل:

الهدف من هذه الفقرة هو………..

سأثبت في هذه الفقرة …………..

في هذه الفقرة سأبين……………

أي أن مهمتها أن توضح وليس أن تخبر.

 

  1. لا تكرر نفسك معتبرا أن ذلك يقوي وجهة نظرك.
  2. لا تستخدم المصطلحات المعقدة كثيرا التي تربك المصحح.
  3. لا تستخدم جمل طويلة جدا، وحاول التبسيط.
  4. من الأفضل أن توضح وتعطي الأمثلة بدلا من اعطاء التعريفات.
  5. لا يجب أن تسهب في اعطاء التفاصيل.
  6. حاول ألا تطنب وتعطي معلومات زائدة وركز على موضوعك.
  7. لا تقوم بتقديم أفكار جديدة.
  8. يجب التخلص من التفاصيل الغير مناسبة. وفي النهاية يمكن أن تحول الجملة الختامية لتصريح مغري يثير تفكير القارئ.

 

تدريب

تخيل أنه طلب منك كتابة فقرة عن الأسبرين. أي من الجمل الافتتاحية التالية ستفضل أن تفتتح بها فقرتك:

  1. الأسبرين مسكن للألم وله آثار جانبية.
  2. يُمكن أن يكون الأسبرين سما قاتلا.
  3. يُستخدم الأسبرين لتخفيف الصداع ولكنه يضر بالمعدة.
  • إذا اخترت الجملة الأولى فإن اختيارك غير موفق لأن هذه الجملة لا تثير تفكير القراء بما فيه الكفاية، فهي لا تحفزهم على مواصلة قراءة الفقرة لأنه لا يوجد بها شئ ملهم.
  • أما إن اخترت الجملة الثانية فإن القارئ سيرغب في اكتشاف كيف يكون الأسبرين سما قاتلا. هذه الجملة الافتتاحية قوية أكثر، تستدعي التفكير، مثيرة، محفزة وتدعوك لقراءة باقي الفقرة.
  • الجملة الثالة مثل الجملة الأولى، فهي لا تنبئ بمعلومات مهمة. هذه الجملة لا تثير فضول القارئ لمعرفة المزيد.

 

يعتبر الأسلوب المستخدم في اطلاق الجملة الافتتاحية من أهم الأشياء. إذا كانت الجملة الافتتاحية للفقرة ليست ناجحة فستفشل الفقرة كلها مهما أضفت من التفاصيل الداعمة الممتازة. كما تعلم فإن هناك طرق وأساليب كثيرة لقول نفس الشئ. ولكن يقال للمؤلفين أنهم كتاب لأنهم يكتبون بالطريقة الصحيحة، فهم يستخدمون الأساليب المناسبة والملائمة للكتابة عن أشياء يعرفها الآخرين ولكنهم لا يستطيعون التعبير عنها بنفس الطريقة. أسلوبهم يجعلهم مميزين. طالما كان الاسلوب أنيقا وجذابا وملئ بالأدوات اللغوية، فسيبدو القراء وكأنهم يحبون قرائته للاستمتاع. ليس متوقع من الطالب أن يكون كاتبا ولكن ينبغي على الأقل أن يتبع نقس الطريقة التي تجعل كتاباته تستحق القراءة.

 

مثال:

أقرأ الآن ما كتبه أحد الطلبة عن الأسبرين وانظر إن كان قد اتبع التخطيط والخطوات وفي النهاية قرر هل أعجبتك الفقرة أم لا.

 

يمكن للأسبرين أن يكون سما قاتلا. يأخذ الناس الأسبرين كلما شعروا بالألم. في الحقيقة إن الأسبرين مسكن فعال للألم كما هو الحال عندما يصاب المرء الصداع مثلا. ولكن الأسبرين كأي دواء آخر يمكن أن يصبح  مضرا بدرجة خطيرة جدا. فأي استعمال غير منظم له يمكن أن يتسبب في أضرار لغشاء المعدة، والنزيف، والقي، كما أنه يمكن أن يضر بالكبد ويسبب الوباء الكبدي. لقد أثبت علميا أن الاستعمال المفرط للأسبرين يتحول إلى سم. تتضمن تأثيراته السمية الأضرار للكبد، آثار على الجهاز التنفسي والعصبي، نوبات، نزيف الدماغ القاتل، القولون، الرئتين، والموت المفاجئ. بالتالي ينصح بالاستعمال المنظم للأسبرين لكي لا يتحول إلى سم قاتل.

 

كلمة أخيرة

حاول قدر الإمكان جعل الفقرة غير عادية إيجابيا. لا تبدأ فقرتك بفكرة يعرفها الناس مسبقا، لأنهم لن يكونوا راغبين في قرائتها. ولكن إن قمت باطلاق جملة افتتاحية مثيرة فإن القارئ سيقبل التحدي وينفذ صبره لمعرفة ماتقول. إن قابل القارئ جملة افتتاحية مثل:

  • الأسبرين دواء.
  • للأسبرين آثار جانبية كثيرة.
  • يمكن للأسبرين معالجة الصداع.

فإنه لن يكون متحمسا لقراءة فقرتك، وعلى العكس من ذلك، فإن بدأت فقرتك بجملة كهذه مثلا:

  • يمكن للأسبرين منع حدوث النوبات القلبية.

أعتقد أن القارئ سيكون محموما ليعرف الطريقة الممكنة لذلك. كل ما عليك فعله هو اثبات أن جملتك الافتتاحية أو التمهيدية صحيحة ومثبتة علميا بإضافة التفاصيل الداعمة والمقنعة. من الممكن أن تقتبس من الأطباء مثلا إن رغبت في جعل جملتك الافتتاحية صحيحة وأصلية ومرنة يمكن الاعتماد عليها.

 

تمرين

إقرأ الفقرة التالية وتعرف على الأجزاء الرئيسية الثلاثة كما موضح أدناه:

هناك ثلاثة أسباب رئيسية لتفضيلي الجري عن الرياضات الأخرى. أحد الأسباب هو أن الجري غير مكلف ماديا. يمكنني الجري في أي مكان وفي أي وقت دون الحاجة لكرة أو أي معدات أخرى. السبب الآخر لتفضيلي الجري هو أنه صديق للقلب، ولا يجب علي ارهاق نفسي بجود اضافية أثناء الجري. أخيرا، أنا أفضل هذه الرياضة لأنها آمنة وليست خطيرة كالرياضات الأخرى مثل الجمباز والسباقات وركوب الخيل. لهذه الأسباب أنا اعتبر الجري أفضل الرياضات كلها.

 

  1. الجملة الافتتاحية…………………………………………………………………………………………… …………………….. ……………………… ……………………. ………………………………… ……………………………… …….
  2. التفاصيل الداعمة */الأول:……………………….. ……………………… …………………… …………………………… …………………………………………………………………………………………………………………………………………………… مثال:………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

*/الثاني………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

*/ الثالث:………………………………………………  …………….. …………………………………………….. …………………………………………………………………………

  1. الجملة الختامية: .. ………………………………………………………………………………………………………………… ………………………………………………………………………………………………………

 

فقرة ابداء الرأي

بعدما قرأت عن النموذج العام لكتابة الفقرة، دعنا نناقش بأي طريقة يمكن لفقرة ابداء الرأي أن تستجيب لذلك النموذج. هذا ما سنحاول التأكد منه في الورقة التالية. لا يوجد في الفقرة المعبرة عن رأي ما شئ يميزها عن الأنواع الأخرى؛ أقصد هنا طبعا أنه يجب أن يتضمن الشكل أو الهيكل العام كل العناصر الأساسية كالجملة الافتتاحية، والتفاصيل الداعمة، والجملة الاختتامية. ولكن التخصيصات تتضمن الآتي:

 

  1. الجملة الافتتاحية وهي التي تعبر فيها عن وجهة نظرك أو رأيك بالتحكم في الأفكار.
  2. المجادلات الداعمة والتي يمكن أن تكون أسباب، اثباتات أو دلائل مدعومة بالأمثلة الكافية لشرح الفكرة بوضوح.
  3. الجملة الاختتامية والتي تكون عادة تذكير يعكس أو يحاكي بطريقة معينة الجملة الافتتاحية للحفاظ على وحدة وترابط الفقرة.

وبعيدا عن كل هذا فإن التنظيم هو الأساس. يجب الحفاظ على ترابط الفقرة بمقاييس معينة. يجب أن تعالج الوحدة والترابط  بعناية بالاضافة لعلامات الترقيم، والإملاء، والنبرة. من الممكن أيضا تنويع طول الجمل لكي لا تسبب الارتباك أو الملل. قم بمراجعة النحو والتراكيب اللغوية للجمل. ينبغي أن تكون المفردات غنية ومتنوعة ولكن ليس لدرجة الاسهاب. تجنب الجمل الاختيارية، ويجب أن تكون مختصرا لأن السر يكمن في قدرتك على التوضيح وليس الإخبار. باختصار ان ما يهم أكثر هو الكيفية وليست الكمية.

 

إعادة الصياغة

تبدأ الفقرة المعبرة عن رأي بوجهة نظر أصلية واضحة، أو بشعور أو موقف تجاه موضوع ما. لا تستخدم عبارات مثل “في وجهة نظري” أو “اعتقد أن”. يجب أن تبدأ مباشرة بوجهة نظرك وكأنها حقيقة. فبدلا من قول “في وجهة نظري فإن الحياة تستحق أن نعيشها بكاملها”، أكتب فقط “الحياة تستحق العيش بكاملها”. يجب التركيز على هذه المرحلة لأنك تحتاج لإعطاء جدليات واضحة تدعم وتبرر أصلية وصحة وجهة نظرك.

يجب أن يكون الأسلوب المقنع والملاحِق هما المعتادان في الفقرة. فوجهة النظر التي تفتقر لجدليات واضحة تدعمها لن تكون ملهمة بالنسبة للقارئ. يجب أن تضع في الحسبان أن الجدليات ليست آراءًا جديدة ولكنها فقط محاولة لدعم وجهة النظر بالدلائل المناسبة والملائمة.  بالتالي ينبغي أن تكون حذرا في التعامل مع الجمل الافتتاحية وكيفية دعمها وتقويتها من خلال تفاصيل داعمة منطقية وغير قابلة للرفض ويمكن استيعابها بسهولة.

يجب أن تكون الجدليات قابلة للاستيعاب بحيث تتجنب الفرضيات والنظريات في هذه المرحلة ولكن استعمل الحقائق فقط. تعتبر الأمثلة من أهم الادوات المساعدة لتوضيح ودعم الجدليات، ولكن يجب أن لا تكون جوفاء وفارغة أو خطيرة. يجب أن تكون الأمثلة جمل ايجابية تهدف لنيل اهتمام وفهم القارئ. من ناحية أخرى لا يجب أن تثير الجملة الختامية وجهة نظر جديدة أخرى أو تقدم تصريح مفتوح. يجب أن يتم التعامل معها بحذر لكي تحاكي الفقرة ككل و على الأقل يجب أن تعيد صياغة الجملة الافتتاحية. الانتقال الختامي مهم جدا لأنه آخر شئ سيتذكره القارئ، ولذلك فإن أدنى خروج عن وجهة النظر المطروحة أو منطق وسلاسة الفقرة سيكون له أثر سلبي جدا على الفقرة ككل.

من خلا التعليمات والتذكيرات والشروح السابقة لا نقصد بأننا ندرب كتّاب المستقبل ولكن لا ننكر أن هناك نية لأن نكون كذلك. الكتاب المعروفين يعرفون هذه التفاصيل ولكن ليست هذه التعليمات فقط هي التي جعلتهم مؤلفين محترفين لأن الموهبة عادة ما تكون وراء ذلك كله. نتمنى أن نكون بهذه المحاولة المتواضعة قد ساهمنا في خلق كاتب مبدع يمكن أن يكون “أنت”. أخيرا، حاول أن تكتب باستمرار وتفحص ما تكتبه دائما لتتعلم وتطور قدرتك ككاتب وبالتوفيق.

تصميمAcademiWorld
أظهر أزرار المشاركة
أخفي أزرار المشاركة